زوروا صفحتنا على

:: الرئيسية   :: خريطة الموقع   :: اتصل بنا

الصفحة الرئيسية > غذاؤك دواؤك > البرتقال

البرتقال

تعتبر فاكهة "البرتقال" من الحمضيات ذات الفوائد الصحية العالية، حيث يحتوي البرتقال على 80% من وزنه ماء و حوالي 2% دهون و حوالي 10% ألياف و5 % مواد معدنية و أحماض و حوالي 3% سكريات وفيتامينات.

كما يوجد في البرتقال أملاح معدنية مثل الفوسفور و الكالسيوم ونحاس و فيتامين C وفيتامين B1 و B2 حيث تعمل تلك الفيتامينات والمعادن على زيادة مقاومة الجسم ورفع مستواه الصحي ومقاومة الأمراض كما ان للبرتقال فوائد منشطة للدورة الدموية وتعمل كذلك على زيادة امتصاص الحديد مما يؤدي إلى رفع معدل مستوى الحديد في الدم مما يساعد في النشاط والحيوية كما إن البرتقال علاج فعال في حالة الرشح والانفلونزا.

والبرتقال مفيد للصدر والسعال وهو في نفس الوقت محفز للشهية ، وكذلك لعصير البرتقال فوائد في عملية رفع أداء الجهاز الهضمي حيث يعالج سوء الهضم وينشط الجهاز الهضمي ويساعد في رفع مستوى تدفق وزيادة العصارات الهضمية.

ويفيد ويقوي البرتقال العظام حيث يساهم في عملية بناء العظام لاحتوائه على نسبة جيدة من الكالسيوم ويحتوي البرتقال على الألياف التي لها دور جيد في الحد من الإمساك.

كما ان عصير البرتقال يعتبر من أفضل العصائر بعد أداء التمارين أو النشاط الحركي لاحتوائه على نسبة جيدة من المعادن والمواد النشوية والفيتامينات.

- البرتقال يُطهر الجـسم:
من المعروف إن الطاقة المحركة للجسد تأتي من السكر. والطعام يوفر هذا السكر إما بطريقة مباشرة عبر الفاكهة أو بطريقة غير مباشرة عبر طعام آخر يحوله الجسد إلى سكر بعمليات عدة معقدة ومتعبة عند الحاجة إليه. الفاكهة طعام غني بالسكر البسيط وبالمعادن القلوية والفيتامينات وبالاسيدات العضوية والامينية بأبسط أشكالها، لذا فهي تدخل الخلايا من دون ان تتعب الجسد ومن دون أن تستهلك من طاقته.

ان البرتقال فاكهة غنية بالماء المقطر والسكر و الفتامين C والأملاح القلوية التي تحافظ على شباب الخلايا. وهو مانع للاكسدة لاحتوائه على مادة BIOFLAVONOID البيوفلافونيد التي تطهر الجسم من "الجذور الحرة" ولذا ينصح بإطعامه للمرضى.

وهو غني أيضا بالألياف الطبيعية وله مذاق شهي بأشكاله المتعددة من سكري إلى نصف سكري إلى حامض، لترضي كل الأذواق. وهو يحوي أيضا مواد قلوية تنفع حتى في حالة تقرح المعدة، لأن حامضها يتحول الى سكر قلوي عند الهضم. وشرابه لذيذ جدا ومنعش إذا تم تناوله فور عصره وبتمهل، شرط عدم عصر القشرة التي تحتوي سموما لقتل الحشرات المؤذية للثمرة.

- البرتقال للمدخنين:
إذا كـنـت مــدخـــــنـا ينصح أستاذ علم الكيمياء الدكتور لينس بولنج بأن أفضل وسيلة للإقلاع عن التدخين هي أن يتناول المدخن برتقالة عندما يحس برغبة ملحة في التدخين.
وفي أحدى جامعات بريطانيا أجريت تجربة لدراسة فاعلية البرتقال في الإقلاع عن التدخين .. حيث استمر مجموعة من المدخنين على تناول البرتقال لمدة 3 أسابيع ، ووجد بعد انقضاء هذه المدة أن 20% من المدخنين قد استطاعوا بالفعل الإقلاع عن التدخين وأن باقي أفراد المجموعة استطاع أغلبهم أن يخفض من كمية السجائر اليومية عما اعتاد على تناوله بنسبه وصلت في المتوسط إلى 79% ، إن تناول عصير الموالح بصفة عامة خاصة البرتقال له مفعول مقاوم للرغبة في التدخين لسبب غير واضح تماماً.

- البرتقال في طب الاسنان:
اكتشف بعض العلماء الأوروبيين فائدة جديدة للبرتقال تتمثل في رائحته التي تساعد على تهدئة أعصاب المرضى قبل بدأ الكشف عليهم او خلال عملية الكشف نفسها، فقد تم اخيراً اجراء بعض الدراسات والفحوصات على المرضى الذين يشعرون بالقلق قبل دخولهم الى طبيب الأسنان خوفاً من خلع الضرس والآلام التي تعقب ذلك، ووجد ان النساء اكثر تأثراً برائحة البرتقال من الرجال، وفي احدى العيادات الخاصة فوجئ المرضى الجالسون في غرفة الانتظار برائحة البرتقال تملأ المكان وبعد اجراء عمية الكشف تم توجيه سؤال للمرضى حول تأثير ذلك عليهم اثناء عملية الكشف، وجاءت النتيجة بأن اكثر الناس أعربوا عن شعورهم براحة نفسية وهدوء اعصاب قبل الدخول الى الطبيب خاصة النساء، وربما كان ذلك عائداً الى ان المرأة تفوق الرجل الى حد ما في ما يختص بالمشاعر والأحاسيس على حسب ما ورد في تلك الدراسة، وقد قام هؤلاء العلماء ـ وهم من أصل نمساوي ـ بنشر تلك الدراسة ونتائجها في احدى الصحف الألمانية وبعد نشرها بفترة بسيطة لوحظ ان رائحة البرتقال بدأت تنتشر في العديد من العيادات الخاصة بأطباء الأسنان.

- البرتقال تقي وتعالج 12 مرضاً:
أكدت دراسة علمية حديثة ان ثمار البرتقال تعالج 12 مرضا وتقوي جهاز المناعة في الانسان ولها نشاطات بيولوجية عديدة. وقالت الدراسة إن ثمار وأوراق البرتقال غنية بمادة البكتين التي تخفض نسبة الكولسترول في الدم وأيضا مادة النيوفلاتونيدز التي تمنع تجلط الدم على جدران الأوعية الدموية وتساعد على ضخ الدم بسهولة وتقلل حدوث الاصابة بأمراض القلب،
وأكدت د.سهام نجم رئيسة قسم الفارماكولوجي بالمركز القومي للبحث بالقاهرة في دراستها ان الابحاث التي اجريت على حيوانات التجارب أثبتت ان عصير البرتقال يخفض ضغط الدم ويقلل من حركة عضلات الامعاء والرحم ويمكن استعماله في حالات ارتفاع ضغط الدم والمغص والاسهال كما انه يعطي تأثيرا يشابه هرمون البروجسترون على الأغشية المخاطية للرحم، ونصحت الدكتورة سهام نجم بالأكثار من تناول البرتقال في حالات الحمل والحالات التي يكون فيها الرحم متقلصاً كما ان لها تأثيرا قويا ضد البكتريا والميكروبات التي تهاجم الانسان.

- عصير البرتقال مفيد وخاصة لمن لديهم ضغط الدم أو ممن يعانون من البدانة:
توصلت دراسة إلى ان شرب نصف كوب من البرتقال كل صباح يساعد في الوقاية من السكتات الدماغية، فضلاً عن دوره المعروف في المحافظة على صحة وسلامة القلب وتقليل ضغط الدم وكونه مصدراً مثالياً للكالسيوم والفوليت والبوتاسيوم, وقد أشار باحثو معهد بحوث الصحة العامة بفنلندا إلى ان الآثار الوقائية لعصير البرتقال تعود إلى غناه بفيتامين (سي) الذي يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة التي تخلص الجسم من السموم والجزيئات الضارة المؤذية للخلايا.

وأظهرت الدراسة الجديدة التي نشرت في مجلة « ستروك » الاميركية ان عدم الحصول على كميات كافية من فيتامين (C) من الغذاء يزيد خطر الاصابة بالسكتة الدماغية وخاصة بين الرجال المصابين بـ (إرتفاع ضغط الدم أو ممن يعانون من البدانة) ووجد العلماء في دراستهم التي شملت ألفين و419 رجلاً ان خطر الاصابة بالسكتة الدماغية يزداد إلى اكثر من الضعف عند الاشخاص الذين تنخفض عندهم مستويات فيتامين C وكان علماء اميركيون قد اكتشفوا ان شرب كوبين من عصير البرتقال يومياً لمدة ستة أسابيع يساعد على خفض ضغط الدم الانقباضي بحوالي 10 ميلليمترات زئبق. البرتقال يعالج سوء الهضم المزمن

يعتبر البرتقال من الأغذية المثيرة لشهية الطعام وهو كذلك منشط للدورة الدموية وكذلك يعتبر علاجا فعالا في حالة سوء الهضم المزمن حيث ينشط جهاز الهضم ويثير تنظيم العصارات الهضمية.

يعمل البرتقال على تثبيت الكلس (الكالسيوم) في العظام مما يساعد في الحد من حدوث مرض وهن وهشاشة العظام.

يفيد في الحد من الامساك خاصة إذا تناول برتقالة قبل النوم.

يدخل البرتقال في عمل العديد من مستحضرات التجميل خاصة كريمات العناية باليدين، والأقنعة، والشامبوهات.

ومن أبسط طرق الاستفادة بالبرتقال، هو استغلال قشر البرتقال بعد نزعه عن الثمرة في دعك اليدين، حيث تعمل العصارة الموجودة بالقشر على تطرية جلد اليدين وزوال الخشونة والتشققات.