زوروا صفحتنا على

:: الرئيسية   :: خريطة الموقع   :: اتصل بنا

الصفحة الرئيسية > الحميات > حميات عالمية > حمية الغريفون

حمية الغريفون The Grapefruit Diet

مبدأ الحمية:

عرفت حمية الغريفون منذ عام 1936، وقد عرفت وقتئذ باسم حمية هوليوود، لكن أفضل الاكتفاء بتسميتها بحمية الغريفون تمييزاً لها عن حمية هوليوود المعتمدة على تناول الفاكهة كالباباي والأناناس والبطيخ الأحمر والعنب ( أو ما يعرف كذلك بحمية مرتفعات بفرلي). وتستمر حمية الغريفون التي تعتمد على تناول فاكهة الغريفون الحمضية في الوجبات الثلاث مع القليل من البروتين والخضار والحبوب ثلاثة أسابيع. وعلى الرغم من ادعاء مخترعيها بخصائص الغريفون الحارقة لشحم البدن المختزن، إلا أن آلية الحمية تكمن في كونها ناقصة الحريرات، لذا تحقق فقداناً سريعاً في الوزن دون أن يكون الفضل في ذلك لتلك الثمرة الحمضية المتوسطية.

الفطور:
1- نصف غريفونة.
2- فنجان من القهوة بدون سكر أو حليب.

الغداء:
1- نصف غريفونة.
2- بيضة مسلوقة واحدة.
3- صحن من سلطة الخضار (بدون إضافة زيت).
4- قطعة توست واحدة.
5- القهوة أو الشاي حسب الرغبة بدون سكر (يمكن إضافة القليل من الحليب أو مبيض القهوة لمرة واحدة فقط) .

العشاء:
1- نصف غريفونة.
2- بيضتين مسلوقتين.
3- طبق من الخضار (خسة واحدة وبندورتين).
4- القهوة أو الشاي حسب الرغبة بدون سكر أو حليب.

المحاسن:

الحمية خالية من الدسم وقليلة الحريرات وتساعد متبعها على فقدان الوزن بسرعة، كما أن غناها بفيتامين C يجعلها ملائمة للكثير من الناس. كذلك يحتوي الغريفون الأحمر على البيتا كاروتين أو فيتامين A المفيد للجسم.

المساوئ:

الحمية ناقصة من الكثير من العناصر الضرورية كالحديد والكالسيوم والفيتامينات (عدا A,C )، لذا الاستمرار بالحمية لفترة طويلة. وتعد الحمية لفقرها الغذائي غير صحية ومملة ولا يمكن إجراؤها لمرضى القلب أو التنفس أو أصحاب الأمراض المزمنة.